تحميل... ...
الاثنين, 6 ذو القعدة 1435 | 10:28:54 | 2014/09/01

السيرة الذاتية لآية الله قاسم ومهزلة دعوى تجنيسه

الطباعةالطباعةSend by emailSend by email

النقاط

( ما هذا؟ )
المشاهدات:: 758
التعليقات: 0
التاریخ: أحد, 1433-06-22 23:42
سماحة الوالد آية الله قاسم حفظه الله ولد في أرض البحرين (أرض آبائه وأجداده) ولم يأت من الزبارة القطرية أو منطقة دير الزور السورية أو حي الدواسرة السعودي.

ولادة سماحة الشيخ آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم حفظه الله:
وُلد سماحة آية الله العلامة المجاهد الشيخ عيسى أحمد قاسم في سنة 1941 ميلادية تقريباً أي في حدود عام 1361 هجرية، أي مع بدايات الحرب العالمية الثانية، ولد لأبوين مؤمنين في قرية الدراز بالبحرين.

* والدا سماحته:
أبوه المرحوم الحاج أحمد بن حجي قاسم الذي يتصل نسبه للحاج عبد الاثني عشر –الذي تسمّى العائلة باسمه-، ووالدته المرحومة الحاجة خاتون بنت الحاج يوسف بن حجي محمد المرزوق عُرفا بالتدين والإيمان والتقوى والورع والتسليم، وممن لا يترك صلاة الليل.. وكان والده يمتهن الصيد (بحّار) منذ صباه؛ حيث كان الصيد هو الحرفة الغالبة التي يحترفها أهل المنطقة عموما ومنهم آباء وأجداد سماحته، إلا أن هذا المولود المبارك سرعان ما خطف الموتُ أباه عنه؛ فلم يُكمل سنته الرابعة حتى أصبح يتيم الأب، بعد أن توفي أبوه شاباً، فأخَذَت أمه الجليلة (رحمها الله) –بعد رحيل أبيه- دور الأمومة والأبوة فكانت تظله وإخوته بظل الأبوة وتجمعهم بحب الأمومة وحنانها وتربيتها، تلك التربية التي كان لها الأثر الواضح في علاقة الأخوة ببعضهم وبها كأم.

* اخوة سماحته:
لسماحة الشيخ أربعة إخوة وثلاث أخوات.
وهو أصغر إخوته الثلاثة بالترتيب (عبد الله، مهدي، جعفر) سنّاً وأمّا أخوه الرابع وهو (عبد النبي) فكان أصغر منه.

* دراسته القرآن الكريم في "المعلم" :

تربّى سماحة الشيخ منذ نعومة أضفاره، ومن تلك المعاقل القرآنية تخرّج، فكان يذهب إلى (المعلم) يتعلّم القرآن الكريم.

* دراسته النظامية:
دراسته الابتدائية: درس الإبتدائية في مدرسة البديع الابتدائية للبنين التي تقع في قرية بني جمرة، كان ذلك من العام 1950م إلى 1955م. وقد بزغ في ذكائه ونباهته منذ ذلك الحين، وكان من أوائل المتفوّقين في الفصول الدراسية، ومن طلاب لوحة الشرف من الصف الأول الابتدائي إلى الخامس.إذ كانت الابتدائية خمس مراحل لا ست، ولازالت نسخ من شهاداته في أرشيف المدرسة، اطلع عليها بعضهم وشهد بتفوّقه.
دراسته الثانوية: بعد انتهائه من الابتدائية انتقل مباشرة إلى المرحلة الثانوية وذلك في عام 1956م حيث لم تكن آنذاك دراسة إعدادية، وكان مساره (علمي) في مدرسة ثانوية المنامة، وكانت مرحلة الثانوية آنذاك تستغرق سنتين فنالها بتفوّق كذلك.
بعد المرحلة الثانوية انتقل إلى كلية المعلمين التي تستغرق الدراسة فيها سنتان أيضاً حتى نال شهادة التدريس لأنّها تؤهّل لذلك كان ذلك في سنة 1959م.

* تدريسه في المدارس النظامية:
التحق بمهنة التدريس عام 1960م وكان أول تدريسه في مدرسة البديع الابتدائية للبنين لمادتي التربية الإسلامية واللغة العربية
وكان من تلامذته: أ. صالح مهدي زين الدين، عبد الحسن المتغوي...، بعدها سافر للنجف الأشرف في عام 1962م لأربع سنوات وبعد حصوله على شهادة البكالوريس تخصص "فقه الشريعة" من كلية الفقه، ورجوعه عاد لسلك التدريس مرة أخرى، ودرَس في مدرسة الخميس وكان من تلامذته: الشيخ عبد النبي الدرازي. وبعدها ترك التدريس وعاد للنجف الأشرف مجددا.

النتيجة: سماحة الوالد آية الله قاسم حفظه الله ولد في أرض البحرين (أرض آبائه وأجداده) ولم يأت من الزبارة القطرية أو منطقة دير الزور السورية أو حي الدواسرة السعودي.
وقد قدم طلبا للجواز في عام ( 1962م ) ليس لإعطائه الجنسية - كما يدعي بعض المجنسين و النواب الحكوميين- بل كان طلب الجواز لكي يسافر إلى النجف الأشرف للإلتحاق بالحوزة العلمية في النجف الأشرف وتحصيل العلوم الدينية.

 

مصدر الخبر:

التصويت لهذا الخبر